On The Waterfront


تشاهد فلماً سينمائياً وتصرخ : يا الله. وتخبر بقية أصحابك عنه وتحكي عنه حتى الجمعة القادمة،كثيراً ما يحدث مثل هذا. أفلام كثيرة مرت عليك وتكلمت عنها لأسابيع عديدة ، بعضها ضللت تتحدث عنها لأشهر طويلة وتريد من كل منهم حولك أن يشاهدوا هذه التحفة السينمائية ويشاركوك الإعجاب واللذة. لكن أن تشاهد فلماً وتصمت، تشاهدة للمرة الثالثة وتصمت، وتقول لنفسك هذا لا يمكن أن يحدث، كيف يمكن أن يأخذ منك هذا الفلم كل هذا الإهتمام إلى درجة أنك لا تجيد الحديث عنه.

أخوان في المقعد الخلفي من التاكسي، أحدهم يشهر المسدس في وجه الآخر. وينتهي المشهد بأشهر حوار وانفعالات وتعبير يمكن أن يقوم به ممثل في تاريخ السينما. عندما تكون لغة الجسد هي المعبر الوحيد عن مشاعر الانسان، هنا تكون عظمة مارلين براندو في شخصية تيري مالوي، الملاكم السابق ومربي الحمام الذي لا يفكر كثيراً ولا يتحدث كثيراً. شخصية مسالمة وسهلة الانقياد لرغبات الأخ الأكبر تشارلي. تعابير وجه تيري تحكي لك عن مشاعرة. مرآة لما يدور في قلبه وعقله.

على الواجهة البحرية، انتاج 1954، فلم من أفلام الأبيض والأسود يعادل جميع ما أنتجته السينما العالمية حتى هذه اللحظة. فلم غني بالصورة والطبيعة والانسان. فلم يحكي عن الوقوف في وجه الظلم وفعل الصواب. عن يقظة الضمير والصمود وحيداً. يقولون عنه أنه الفلم الذي خلد اسم مارلون براندو في تاريخ السينما وجعله الممثل الآوحد، وعراب الممثلين.

0 Responses to “On The Waterfront”



  1. اكتب تعليقُا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




تغريدة تويتر

رميتُ في الذاكرة

Blog Stats

  • 48,907 hits

%d مدونون معجبون بهذه: