غبار الأرصفة وأقدام العابرين

1

أماه
في الزواية الضيقة
أبكي كثيراً
ولا زهور أبعثها إليك
لأجعلك فخورة

إنتظرته كثيراً
ابن الوجع الذي أعرفه
السواد الذي يُحيطني الآن
حتى العظام
وأبكيه
آه
هذه الظلمة التي تعرفينها
.
.
مع أبي ..

2

بعينين قصيرتين
عن الأفق
أخطو

اللون الأحمر وجع
والأصفر كبرياء

أكرهه
هكذا والدي
كان يضربني قبل المغيب
قبل أن تأتي إلي.

3

إسمي وردة
وأرجوك لا تجعلني أرملة
وأنا أخبر العابرين عنك
طوال الليل
بين عيني القصيرتين
وأكذب عليهم
لك ،
الظلمة لهم
والنور لنا

4

ضوء الشمس كثيف على الشعراء
أيتها النجمة القابعة على وجنتي

5

أبي
الذي نام مع أمي
ولم يكتمل القمر

و أنتي تركضين عن وجع آخر
كـأني لا أعرف الآن
في غبار الأرصفة
وزحمة المارة
أنني
لا أجد
العدالة ..

6

هذا الغضب
الذي ولد بين قدميك
جنوب الرياض

أنا أعرف من أنا
أعرف الذي يخيفك
أربعة وعشرين ساعة

المتعة التي أجدها لديهم
أبناء العاهرات
ويكرهها أبي
أن أكون قريباً أكثر
من هذا الذي تسميه
حقيقة . !

2 Responses to “غبار الأرصفة وأقدام العابرين”


  1. 1 هديل , 23 يناير 2011 عند 14:50

    أبي حين نام مع أمي ,
    أنجبا قمراً أسمياهُ : هدييييل !

    لا تنسى !
    للقمر نتوءٌ عميقة .

  2. 2 ياسر 25 يناير 2011 عند 02:32

    هذا مايجعله جميلاً يا هدييييل !


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




تغريدة تويتر

رميتُ في الذاكرة

Blog Stats

  • 49,133 hits

%d مدونون معجبون بهذه: