بابلو نيرودا

أهواك ِ عندما تصمُتين فأنا أغيب ُ في هذا الصمت …
وأسمعُك ِ من بعيد وصوتي لم يلامسك ِبعد …
بدت لي تلك َ العيون ُتًحلق …
وبدت لي تلكَ الابتسامة الواضحة …
ووجداني أصبح يكسو كل الأشياء …
وحَلقت فراشة في أحلامي لامست روحي …
فبقيتِ رفيقا ً لروحي … في مجرد كلمات حزينة …
أهواك ِ من بعيد وأهوى صمتُك ِ مع هديل ذاك َالطائر …
وأسمعُك ِ من بعيد وصوتي لم يلامِسك بعد …
فدعيني أصمُت مع صمتك ِ..
ودعيني أخاطب ُ صمتك ِ…
مع ضوء ذاك القنديل …
فأنت ِ الليل بسكونه وكواكبه …
فصمتُك ِهو ذاك النجم البعيد الهادئ …
أهواك ِ عندما تصُمتين لأني أغيب ُ في ذاكَ الصمت ….
فأنت ِ بعيدة ومؤلمة مثل الموت …
كلمة منك ِ أو حتى بسمة تكفي ….
لأكون سعيداُ …ولكن تِلك السعادة لن تأتي .
من كتاب “مراكب العشق ” .

0 Responses to “بابلو نيرودا”



  1. اكتب تعليقُا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




تغريدة تويتر

خطأ: لم يستجب تويتر. يُرجى الانتظار بضع دقائق وتحديث هذه الصفحة.

رميتُ في الذاكرة

Blog Stats

  • 49,133 hits

%d مدونون معجبون بهذه: