لستُ أدري

يالكاد أستطيع رؤية الطريق ، السماء متلبدة بالغيوم الغاضبة ! القمر هاربٌ منها ، متواري خلف خجله السرمدي ، خلف سلطة الشمس . يالله لو أرى موطيء قدمي فقط وأعبر الجسر اللعين ولو كنت مترنحاً أو أحبو كما طفل رضيع نحو الأمل المنير أمام ناظري – هل هو حقاً أمل ؟- يالله والغيوم حقاً تغضب ، البرق والرعد يبعثان الخوف في ، كما يبعثران طمأنينة الروح في ملاذها الجسد ويشتعل فيّ كثيراً مما يخيفني، الغضب العارم فيها . الغضب لا تهرب منه إلا نحوالدرب المفضي للعتمة . والعتمة تملأها الشياطين التي أوحشها الإنتظار وقلبي يخفق سريعاً خائفاً مما بعد . وما يأتي بعد من ذا يجزم فيه إلا القدر .. وآآه أين أنا و أين أختبيء! يالله أرني ما أريد أن أرى ! الجسر من حديدٍ وإزفلت والطريق طويل يا الله . إنها التاسعة ولم تغرب الشمس بحق خالقها. آآه أي لعنة أغرق فيها الآن . لو أنني حدثت بالخبر !

0 Responses to “لستُ أدري”



  1. اكتب تعليقُا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




تغريدة تويتر

رميتُ في الذاكرة

Blog Stats

  • 49,413 hits

%d مدونون معجبون بهذه: